Ureed Blog
شبكة قوية من الخبراء اللغويين في مختلف أنحاء العالم لتلبية حاجة العملاء في أي وقت

منصة “أُريد” تطلق أول أكاديمية للمستقلين، والخبراء اللغويين وصناع المحتوى أثناء ماراثون الترجمة

197
Reading Time: 1 minute
  • شهد الفعالية عدد من الطالبات ورواد الأعمال ومطوري المحتوى، وعلى رأسهم الكاتب الإماراتي/ خالد العامري
  • طالبة تفوز بعقد تدريب مدفوع لمدة عام لدى شركة “ترجمة”

دبي، الإمارات العربية المتحدة (30 سبتمبر 2018): استضافت منصة Ureed.com أكبر منصة إقليمية للمستقلين والخبراء اللغويين في الشرق الأوسط، ماراثون الترجمة في مركز الشباب، ببوليفارد أبراج الإمارات، يوم السبت 29 سبتمبر، وقد شهد هذه الفعالية أكثر من 100 فرد شاركوا في عدد من ورش العمل وحلقات النقاش الحي على مدار اليوم.

بدأت أنشطة اليوم بالتعريف بمنصة Ureed.com، ثم تم عقد حلقة نقاش حي حول التجارة الإلكترونية واللغة العربية مع عدد من الخبراء في هذا المجال – لينا خليل، المؤسس المشارك ل”ممزورلد”، وعلاء السلال، المؤسس والرئيس التنفيذي لمتجر ” جملون”، وسبأ البوسعيدي من شركة النفط العمانية، وراكان الحسن، مدير العمليات بمنصة “أُريد”، وأنتوني ن. حداد من “أمازون” الشرق الأوسط. وشملت الأنشطة الرئيسية بالفعالية الكلمة الرئيسية لكل من د. حمدة الحمادي، من وزارة الثقافة وتنمية المعرفة، والكاتب الإماراتي خالد العامري.

ومن جانبه، قال خالد العامري، كاتب ومطور محتوى “إن اللغة وسيلة رائعة نستطيع من خلالها أن نتواصل مع بعضنا البعض وننشر ثقافتنا ونُعرف أنفسنا أمام العالم. يروق لي ما يقومون به في “أُريد”، فهم يحاولون ربط أصحاب الأعمال بالخبراء اللغويين للاستفادة من معارفهم في تحقيق أهدافهم ونشر رسالتهم بشكل أفضل. وفي رأيي، هذه هي الأدوات المهمة التي نحتاج إليها لبناء جسور بين المجتمعات والثقافات والديانات والجماعات المختلفة. وهكذا، يمكنكم أن تجعلوا من العالم مكانًا أفضل.”

الجدير بالذكر أن Ureed.com أعلنت أثناء الفعالية عن عزمها تدشين “أكاديمية أُريد” في 1 أكتوبر 2018، وذلك من خلال مجموعة من الدورات الإلكترونية، بالشراكة مع جامعة سان جوزيف، التي تستهدف المترجمين ومطوري المحتوى في جميع أنحاء المنطقة. وتهدف الأكاديمية لسد الثغرة الحالية في صناعة المحتوى المحلي ومراعاة أعلى معايير الجودة في الترجمة.

كما أقامت “أُريد”، خلال اليوم، سباقًا للترجمة شارك فيه عشر طالبات من ثلاث جامعات محلية – جامعة الشارقة، وجامعة الإمارات العربية المتحدة، وجامعة سان جوزيف – فازت به الطالبة عبير جردلي لتفوقها في الترجمة وفي استخدام المصطلحات والقواعد النحوية السليمة ورصانة أسلوبها اللغوي، وحصلت على الجائزة الكبرى وهي عقد تدريب مدفوع لمدة عام لدى شركة “ترجمة”. كما فازت الطالبة مريم الرميثي والتي حلّت بالمركز الثاني بعقد تدريب لمدة ستة أشهر.

وأضاف خالد العامري، ” أرى أن Ureed.com تلعب دورًا هامًا باعتبارها منصة تساعد الخبراء اللغويين في التواصل وتبادل المعارف والتعلم، كما توفر لهم بيئة مشجعة لمناقشة الموضوعات بأي لغة.”

ومن جانبها، قالت نور الحسن، المؤسس والرئيس التنفيذي لأُريد ” شرُفنا وسعِدنا هذا اليوم بهذا الحضور الكبير، ويسرنا أن نعلن عن إطلاق أكاديمية “أُريد” لتطوير مهارات المستقلين ومطوري المحتوى ومساعدتهم على سد الثغرة في توطين المحتوى. لقد قمنا بتطوير مجموعة الدورات الإلكترونية على مدار عام كامل، ونعتقد أنها ستغير قواعد اللعبة في السوق الإقليمي.”

يعتبر ماراثون الترجمة أول فعالية تستضيفها Ureed.com منذ إطلاقها في وقت سابق من هذا العام، ويهدف لإتاحة الفرصة للأفراد للتعارف وتبادل المعلومات حول مجال صناعة المحتوى والترجمة والتعرف على ما توفره المنصة من فرص للعمل الحر في المنطقة.

انتهى

تعليقات
Loading...